شركة تايلاندية بإدارة عربية تقدم خدمة تصدير الاشجار حسب المقاسات والاعداد المطلوبة بحودة عالية واسعار مناسبة شامله الشحن والجمرك وصولا الى باب المشتري

0066890000589 info@29.co.th

سنط ساليجنا Acacia saligna

سنط ساليجنا Acacia saligna

موطن سنط ساليجنا Acacia saligna

  • يستوطن سنط ساليجنا Acacia saligna في قارة أستراليا التي تعد الموطن الأصلي لها، كما تتواجد في معظم المناطق المدارية على كوكب الأرض.
  • حيث يعرف هذا النوع باسم الحشيشة البرتقالية أو حشيشة الأوراق الزرقاء، كما تندرج تلك الشجرة تحت عائلة فاباسي.
  • كما يتم زراعة هذا النوع في بعض المناطق المختلفة والشبه القاحلة على سطح الأرض، حيث يتواجد في أفريقيا وأمريكا الجنوبية ومنطقة الشرق الأوسط.
  • حيث تظهر في صورة شجرة أو شجيرة صغيرة محملة بأوراق تحمل اللون الأخضر أو الأخضر المزرق.

موطن سنط ساليجنا هو إستراليا والمناطق المدارية وإرتفاعها من 7- 8 متر وعرضها من 5 –7متر.
شجرة عريضة سريعة النمو؛ أوراقها خضراء داكنة خيطية رفيعة وعنق الورقة طوله حوالى 30 سم ؛ شجرة فعالة فى الحدائق وعلى جوانب الطرق ؛ تنمو جيدا فى التربة الخفيفة (الرملية) والمتوسطة (الطينية) والثقيلة (الطينية) ، وتفضل التربة جيدة التصريف ويمكن أن تنمو في التربة فقيرة التغذية.

درجة الحموضة المناسبة: التربة الحمضية والمحايدة والقاعدية (القلوية) ويمكن أن تنمو في التربة شديدة القلوية والملوحة .وتفضل التربة الجافة أو الرطبة ويمكن أن تتحمل الجفاف.

سنط ساليجنا

سنط ساليجنا

وصف سنط ساليجنا Acacia saligna

  • يبلغ ارتفاع شجرة سنط ساليجنا Acacia saligna حوالي 8 متر فوق سطح الأرض، كما يتراوح عرضها بين 5 و 7 أمتار.
  • حيث يتميز هذا النوع من الأشجار بسرعة النمو وكثافة أوراقها الخضراء اللون ذات الشكل الخيطي الرفيع، كما يبلغ طول تلك الأوراق حوالي 30 سنتيمتر تنمو في خط مستقيم أو على شكل منجلي.
  • وبجانب تلك الأوراق تظهر بعض القرون المسطحة والتي يتراوح طولها بين 50 و140 مليمتر، كما يتراوح عرضها بين 4 و6 مليمتر تلتقي في نهايتها عند البذور.
  • كما تظهر زهور هذا النوع باللون الأصفر الفاتح المائل للذهبي وقد تشبه في بعض الأحيان لون ثمرة البرتقال، بالإضافة إلى أنها تتميز بالملمس الرقيق نظرا لاحتوائها على عدة أسدية.
  • كما تنقسم الزهور إلى عدة مجموعات كروية صغيرة بحيث تحتوي كل مجموعة على عدد من الزهور يتراوح بين 25 إلى 55 زهرة.
  • وكذلك تحمل تلك الزهور على سيقان ناعمة يتراوح طولها بين 4 و 15 مليمتر.
  • حيث تتواجد تلك المجموعات في صورة مرتبة على فرع أملس خالي من الشعر ويتراوح طوله بين 2 و 50 مليمتر يخرج من بين الأوراق المرتفعة.
  • كما تظهر فروع تلك الشجرة في صورة عناقيد متراكبة تتلاحم لتظهر في صورة سلاسل تضم ما يتراوح بين 2 و12 مجموعة كروية من الأزهار.
  • تتمتع شجرة سنط ساليجنا بعدة خصائص بيولوجية والتي من أهمها احتواء أوراقها على غدة رحيقية تمكث عند مكان التقاء تلك الأوراق بالساق.
  • حيث تقوم تلك الغدة بإفراز مادة تحتوي على نسبة عالية من السكر تعمل على جذب عدد كبير من النمل الذي يقوم بمهاجمة الحشرات التي تتغذى على أوراق الشجر.
  • كما يفيد النمل في توزيع بذور أشجار السنط داخل البيوت الخاصة به، حيث يقوم بالتغذية على القشرة المحيطة بتلك البذور مما يسهل عملية نموها.
  • ولذلك تظهر بعض البراعم بوضوح في المنطقة المحيطة بكل شجرة، حيث يبلغ ارتفاع تلك البراعم حوالي متر فوق سطح البحر.

الزهور الصغيرة ذات اللون الأصفر الفاتح أو الأصفر الذهبي (أو حتى البرتقالي والأصفر) تبدو رقيقًة بسبب وجود العديد من الأسدية. عادةً ما تحتوي مجموعات الزهور الكروية الصغيرة على 25-55 زهرة وتحمل على سيقان مجردة بطول 4-15 مم. يتم ترتيب مجموعات الزهور هذه بالتناوب على طول فرع مزهر خالٍ من الشعر (بطول 2-50 مم) ينبثق من شوكات الأوراق العلوية وهي تشكل عناقيد مركبة ممدودة أكبر تحتوي على 2-12 من مجموعات الأزهار الكروية الصغيرة (أي أنها تشكل سلالات). يحدث التزهير خلال أواخر الشتاء والربيع (أي من يوليو إلى نوفمبر).

أكاسيا ساليجنا شجرة مدهشة تتمتع بخصائص بيولوجية فريدة، فعند قاعدة كل ورقة من الشجرة، عند مكان إلتصاقها بالساق أو الجذع، توجد غدة رحيقية تفرز سوائل سكرية تجذب النمل، مما يمنع أو يقلل من أعداد الحشرات آكلة الأوراق من الهجوم على الشجرة.

يقوم النمل أيضاً بعملية توزيع بذور الشجرة، حيث يخزنها في بيوته للتغذي على قشرتها، ويترك البذور عارية مما يتيح لها النمو بسهولة، حيث يمكن ملاحظة مئات من البراعم الصغيرة تحت الشجرة الأم، وهذه البراعم قوية النمو للغاية، حيث أنها غالباً ما تنمو بمعدل متر أو أكثر سنوياً.

سنط ساليجنا

سنط ساليجنا

فوائد سنط ساليجنا Acacia saligna

هناك العديد من الفوائد والاستخدامات لشجر سنط ساليجنا Acacia saligna والتي تضم ما يلي:

  • تدخل مكونات تلك الشجرة في إنتاج علف حيواني ذو قيمة غذائية عالية.
  • تستخدم المستخلصات الناتجة من هذا النوع في دباغة الجلود.
  • تعمل على تثبيت رسوخ التربة وتقويتها ومنع تآكلها.
  • تقوم بتثبيت الكثبان الرملية في المناطق الصحراوية.
  • تتميز تلك الاشجار بعلو ارتفاعها لذلك تستخدم في صد الرياح والمحافظة على نقاء الجو.
  • تستخدم تلك الأشجار كنبات للزينة نظرا للون الأخضر الداكن الذي يميز أوراقها.
  • يستخدم هذا النوع من النبات في تشجير العديد من المناطق والحدائق العامة والطرقات
  • دباغة الجلود
  • كعلف حيواني عالي القيمة
  • شجرة زينة متميزة
  • مصدات للرياح
  • في تثبيت الكثبان الرملية
  • منع تآكل التربة.

لقد زرعت أكاسيا سالينجا على نطاق واسع في المناطق شبه القاحلة في أفريقيا وأمريكا الجنوبية والشرق الأوسط كمصدات للرياح وفي تثبيت الكثبان الرملية ومنع تآكل التربة.

سنط ساليجنا

سنط ساليجنا

زراعة سنط ساليجنا Acacia saligna

  • تبدأ الأزهار في النمو بداية من شهر يوليو إلى شهر نوفمبر، ولذلك يتم زراعة هذا النوع من الأشجار في فصل الربيع والخريف، حيث أنها تحتاج للتعرض لأشعة الشمس القوية والإضاءة العالية.
  • ومن الممكن أن يتم زراعة تلك الأشجار داخل المحميات الزراعية والصوبات البلاستيكية المغلقة بعد توفير المناخ المناسب لها وذلك عند زراعتها في غير الأوقات الصالحة لزراعتها.
  • حيث تبدأ زراعة تلك الأشجار عن طريق نقع البذور داخل المياه الباردة وذلك لفترة تتراوح بين 12 و48 ساعة.
  • وبعد ذلك يتم نقل تلك البذور إلى المياه الدافئة لمدة تتراوح بين 2 و3 دقائق فقط، ومن الممكن استبدال تلك الخطوة بوضع حمض الكبريتيك المركز على البذور لمدة ساعة أو ساعتين ثم تغسل جيدا وذلك لتسريع عملية النمو.
  • ومن ثم نقوم بخلط البذور مع الرمل النهري ونبدأ بزراعتها على عمق يصل إلى 1 سنتيمتر تحت سطح التربة.
  • وبعد ذلك يتم مراقبة نمو تلك البذور داخل التربة الدافئة والرطبة حتى تبدأ الشتلات في الظهور.
  • يحتوي هذا النوع من الأشجار على العديد من المميزات والتي من أهمها تحملها الشديد للجفاف واحتياجها لكمية قليلة من المياه، بالإضافة إلى أنها تتحمل درجات ملوحة التربة المتوسطة.

العناية بـ سنط ساليجنا Acacia saligna

  • يحتاج نبات سنط ساليجنا Acacia saligna إلى عناية خاصة حيث يجب أن تتميز التربة التي سوف يتم الزراعة بها بعدة خصائص.
  • حيث من الممكن أن تكون التربة خفيفة ورملية أو طينية متوسطة أو طينية ثقيلة، ولكن يجب أن تكون جيدة التصريف كما أنها لا تحتاج لتربة عالية التغذية.
  • أما بخصوص درجة الحموضة فمن الممكن أن يتم زراعتها في التربة الحامضية أو التربة القلوية أو التربة القاعدية، كما من الممكن أن يتم زراعتها في التربة المالحة.
  • كما يجب أن تتم الزراعة بعيدا عن مناطق الظل أي في الأماكن المليئة بأشعة الشمس، بالإضافة إلى توفير التربة الرطبة وإن كان من الصعب توفيرها يمكن استخدام التربة الجافة حيث أن هذا النوع يتحمل درجات الجفاف العالية.

تزرع في فصل الربيع و الخريف، كما يمكن زراعتها طوال السنة في المحميات الزراعية والأماكن المغلقة أو البلاستيكية التي يمكن التحكم بدرجة حرارتها و تصلها أشعة الشمس، أو تتوفر فيها الإضاءة اللازمة للنبات. قبل أن تتم زراعة البذور يتم نقع البذور في المياه البارد لمدة من 12 الى 48 ساعة ثم نقعها في المياه الساحنة من 2 الى 3 دقائق او معاملتها بحامض الكبريتيك المركز لمدة من 1 الى 2 ساعة ثم تغسل قبل الزراعة مما يساعد في عملية النمو. هاته البذور التي تم نقعها و قم بخلطها بالرمل النهري و البيتموس و قم بزرعتها على عمق على بعد 1 سم و قم برعايتها حيث تحتاج الى تربو رطبة و اجواء دافئة حتى تنمو الشتلات.