Site icon شركة 29 العالمية

شجرة لوز ايفورينسيس Terminalia Ivorensis

شجرة لوز ايفورينسيس Terminalia Ivorensis

شجرة لوز ايفورينسيس Terminalia Ivorensis

شجرة لوز ايفورينسيس Terminalia Ivorensis

شجرة لوز ايفورينسيس Terminalia Ivorensis

تنتشر من غينيا بيساو شرقًا إلى غرب الكاميرون. وتم زراعتها في العديد من البلدان المدارية كنوع من مزارع الأخشاب الواعدة ، على سبيل المثال في السنغال وأوغندا وتنزانيا والهند وماليزيا وجزر سليمان وفيجي وكوستاريكا وبنما والبرازيل.

شجرة لوز ايفورينسيس Terminalia Ivorensis

تتم زراعة شجرة لوز ايفورينسيس في غينيا والكاميرون بالإضافة إلى العديد من بلدان المنطقة المدارية في مزارع الأخشاب مثل السنغال تنزانيا وماليزيا فيجي كوستاريكا والبرازيل.

وهي من الأشجار النفضية تمتاز بالنمو السريع ويتراوح طولها من 20 الى 45 متر وتصل لارتفاع 30 متر من دون أغصان او فروع  بشكل مستقيم ثم تظهر الفروع لتأخذ شكل مظلة افقية حيث تتوزع اوراق الاشجار بشكل متساوي. يمتاز جذع الشجرة بكونه رمادي اللون يميل الى البني ناعم الملمس, يبدأ الأزهار في فصل الربيع بعد ان تظهر براعم الأوراق الجديدة بالظهور وتستمر بالظهور يونيو.

تمتاز شجرة لوز ايفورينسيس بسرعة نموها من خلال الفجوات الكبيرة والمتوسطة في الغابات يمكن للأشجار الصغيرة أن يصل ارتفاعها الى 17 متر بعد ثمانية سنوات من زراعتها.تتم  زراعة لوز ايفورينسيس في التربة التي تعد أفضل أنواع التربة لزراعتها كالتربة الطميية الطينية و الرملية والتربة البركاني الطمية وفي التربة الطمية ذات التصريف الجيد.

أوراق شجرة لوز ايفورينسيس تكون مرتبة بشكل حلزوني تتجمع في نهايات الفروع الفتية وهذه لاوراق تكون رفيعة ضيقة قليلا مع نهاية مؤنفة ومجعدة عند القاعدة.

أزهاره صغيرة الحجم لونها أصفر شاحب تعطي ثمار بها بذرة واحدة مجنحة مستقيمة قليلا وهي ذات اجنحة تساعد على انتشار البذور عند هبوب الرياح حيث تحملها لمناطق أوسع مما يساعد على انتشار الأشجار على مساحة كبيرة ولكن عدم قدرة مقاومة هذه الأشجار على الظروف المناخية والجفاف ادى تعرضها إلى خطر الانقراض.

شجرة لوز ايفورينسيس Terminalia Ivorensis

وهي شجرة غابة نفضية سريعة النمو وكبيرة يتراوح ارتفاعها من 15 إلى 46 مترًا. وقد نكون بدون فروع حتى 30 م ؛ ذات مظهرمستقيم جدًا. والأشجار الناضجة مسطحة جدا وتعلوها مظلة أفقية واسعة من أوراق الشجر الموزعة بالتساوي ؛ اللحاء ناعم ورمادي فاتح إلى بني غامق ؛ يبدأ الإزهار في أبريل بعد أن تبدأ الأوراق الجديدة في الظهور ويستمر حتى يونيو ؛ وأنسب أنواع التربة لزراعتها هي الطميية الطينية ، والطميية جيدة التصريف ، والطميية الرملية ، والطميية الطينية والتربة البركانية. كما يمكن للنبات أن يتحمل فترات قصيرة من الغمر.

طرق زراعة والعناية بشجر لوز ايفورينسيسTerminalia Ivorensis

تتم زراعة اشجار لوز ايفورينسيس عن الطريق البذور او عن طريق الشتل والتعقيل, حيث يتم نقع البذور الصالح للزراعة في الماء لمدة يوم كامل او طوال الليل بعد أن يتم خدش اللحاء او الغلاف الخارجي السميك, ثم يتم وضع البذور في التربة على عمق 1 سم او 2سم بحيث يتم حجبها عن الضوء لتنتش وتنمو البذرة .

بعد مرور اسبوعين تقريبا يتم نقل النبتة الى اكياس التشتيل او الاحواض والحاويات بعد تجهيز التربة جيدا ويجب ان تكون التربة رطبة فاشجار اللوز ايفورينسيس لا تحمل الجفاف , يتم العناية بالشتلات عن طريق الري المنتظم وحجب الريح عنها والحفاظ عليها في ضوء مناسب.

بعيدا عن أشعة الشمس القوية. تنقل الشتلات بعد أن يتجاوز طولها 30 سم الى الحفر المجهزة مسبقا ويتم خلط تربة الحفرة بالسماد العضوي والمواد اللازمة لنمو النبات والتي تفتقر لها التربة التي ستنقل لها الشتلة.

يجب أن تكون التربة رطبة وتتم سقاية النبتة بعد زراعتها بشكل منتظم للحفاظ على رطوبتها. تنمو اشجار لوز اي فرنسيس بسرعة خلال السنوات الاولى وخاصة في فجوات الغابات المتوسطة والكبيرة التي تؤمن لها ضوء واشعة الشمس اللازمة لنموها. جذور النبات تكون جانبية وسطحية فهي ليست عميقة جدا لذلك يؤدي الجفاف الى موت النبات لعدم قدرته للوصول الى المياه العميقة.تبدأ الاشجار والازهار بعد أن تبلغ من العمر 5 الى 6 سنوات وتكون الأزهار السفلية للنبات ثنائية الجنس.

أما الازهار العلوي فهي ذكرية , يتم التلقيح عن طريق الحشرات والفراشات  خلال السنوات الأولى يتم التخلص من الأعشاب الضارة التي تنمو حول الشجرة و بعد ان تتجاوز الشجرة ارتفاع 11 مترا يجب ان يبدأ التقليم الاول أما التقليم الثاني فيتم بعد أن تبلغ الشجرة عمر 8 سنوات. تصاب الشجرة عادة بالعث أو بعض الأمراض الفيروسية التي تسبب تقشر الجذوع اضافة الى تاكل لب الشجرة مما يسبب هشاشة الجذع وتكسره لذلك يتم رشها بالمبيدات الحشرية للحفاظ عليها كما يتم تسميدها بشكل منتظم للحفاظ على نموها وقوتها.

يمكن ان تزرع شجرة لوز ايفورينسيس Terminalia Ivorensis عن طريق القطع او العقل للزراعة حيث يتم تحضيرها من نباتات لا يتجاوز عمرها 12 الى 15 شهر بحيث لا يتجاوز قطر العقلة 13 مم ويتم غمسها في محلول لتسريع النمو ثم توضع في اكياس الشتل ومن المهم الحفاظ على رطوبة التربة فهي لا تتحمل الجفاف.

تتميز بأنها شجرة سريعة النمو. في الفجوات المتوسطة إلى الكبيرة داخل الغابات ، وقد يصل ارتفاع الأشجار الصغيرة إلى 17 مترًا بقطر 25 سم بعد 8 سنوات فقط من الإنبات.

لخشبها استخدامات عديدة فيدخل في الإنشاءات الخفيفة وإطارات الأبواب والنوافذ والنجارة والأثاث كما أنه مناسب للأرضيات ؛ وكذلك لصناعة الورق. ويستخدم الخشب أيضًا كحطب ولإنتاج الفحم.

فوائد شجرة لوز ايفورينسيس Terminalia Ivorensis

تعد اشجار شجرة لوز ايفورينسيس Terminalia Ivorensisمن اشجار الظل التي يتم زراعتها في مزارع الكاكاو البن والموز وعلى جوانب الطرقات والأراضي . كما يتم استخدام أخشابها لصنع الاكواخ والابواب وصناعة الخزانات والاثاث اضافة الى صناعة اطارات الابواب  تمتازاخشاب شجرة لوز ايفورينسيس Terminalia Ivorensis ذات المتانة العالية ووالقوة والصلابة لذلك تستخدم  لصناعة الأسقف الخشبية للمنازل والديكورات الداخلية, اضافة الى صناعة الاعمدة والزوارق كما تستخدم لصناعة الورق والحطب والتدفئة.

شجرة لوز ايفورينسيس Terminalia Ivorensis

استخدم لحاء الشجرة والخشب لاستخراج صبغة صفراء يتم استخدامها محليا من قبل السكان في صبغ الملابس والأقمشة وتستخرج من اللحاء الياق تستخدم لصناعة الحبال والسلال أما مغلي اللحاء فيستخدم كعلاج في الطب التقليدي لعلاج الحمى والملاريا والجروح والقروح والبواسير كما يستخدم كمسكن للروماتيزم وحالات آلام العضلات أما عصارة الأوراق وتستخدم لعلاج نزلات البرد والجروح ومغلي اللحاء يستخدم لعلاج أمراض السيلان ومرض الكلى .

تعد شجرة لوز ايفورينسيس Terminalia Ivorensis من الاشجار المهددة بالانقراض بسبب تعرضها للحرائق ومقاومتها الضعيفة  الآفات والأمراض والظروف المناخية القاسية لذلك تم وضعها على قائمة الأشجار المحمية.

تنتشر كشجرة ظل في مزارع الكاكاو والموز والقهوة بعدة دول افريقيىة. كما تُزرع أيضًا كشجرة ظل على جوانب الطريق ويتم الاستفادة من اللحاء كدواء محلي وصبغة.

Exit mobile version