طلح السلم Acacia ehrenbergiana

طلح السلم , السنط الارنبرغي , Acacia ehrenbergiana

طلح السلم شجرة صحراوية شوكية متوسط طولها خمسة أمتار ؛ واسعة الانتشار في الجزيرة العربية، تنمو كمجموعات في المنخفضات والأودية حيث تتجمع مياه الأمطار والترسبات الطينية، ويتفرع طلح السلم عند سطح التربة إلى أفرع عدة ؛ ولها لحاء بنّي مخضر قابل للتقشر ، ولطلح لسلم أشواك بيضاء أطول من أوراقه وتعتبر الأشواك سلاح ذو حدين، فهي تمنع الماشية من إلتهام أوراق الشجرة وفي نفس الوقت تعتبر مكاناً محصناً للكثيرمن الحيوانات والحشرات ، والأزهار تنمو دائرية برؤوس صفراء، ولطلج السلم قرون طويلة تصل الى 10سم،

الشجرة تنتشر في بلدان الساحل والصحراء الكبرى، وفي الجزيرة العربية والسودان وشرق افريقيا، وهي مصنفة على أنها واحدة من أكثر انواع الطلح الإفريقي تحملاً للجفاف.

تنمو أشجار السلم بطريقة عشوائية وتفصل بينها مسافات تصل إلى 5 أمتار، وتعد من أكثر الطلحيات قدرة على تحمل الجفاف، ويمكن قطع الري عنها تدريجيا بعد السنة الأولى من الزراعة، وينمو بمعدل مرتفع عند هطول أمطار غزيرة، وبحكم تحملها الجفاف يمكن زراعتها على نطاق واسع في الخطط التصميمية حين يكون الهدف من الزراعة التنسيق الصحراوي،

الشجرة تزهر أزهاراً صفراء كروية تشتد رائحتها مع الحر الشديد، مما يجعل الجلوس تحتها أو المرور قربها في القيلولة من لحظات الإسترخاء في وهج حر الصحراء بسبب رائحتها المميزة المحببة.

تنتج السلم صمغاً من الدرجة الثانية يستخدم كبديل عن الصمغ العربي، كما تستخدم أجزائها وثمارها في التداوي، ومنها يستخرج سائل القطران الذي يستخدمه أهل البادية في علاج الأمراض الجلدية للأبل والمواشي، وكذلك لصباغة الأواني الخشبية والأثاث، وأيضاً كمادة طاردة للحشرات والآفات لحفظ الأواني ولحماية النباتات والأشجار المثمرة من تلك الآفات.

يشتهر طلح السلم لدى منتجي منتجي العسل حيث ينتج عسل له نوعية جيدة، كما أن الإبل ترعى طلح السلم وتفضلها، وتعتبر من الكلأ المغذي.

هل تعلم أن شجرتين بالغتين توفران ما يكفي من الأوكسجين لأسرة مكونة من أربعة أشخاص.

  • الإزهار : يبدأ الإزهار في منتصف شهر مارس ، وتبقى الثمار بعد شهر من الإزهار ، وتستمر في الإزهار لمدة شهرين ، بداية جمع الثمار في بداية شهر يونيو (مع الأخذ بعين الاعتبار أن عملية الجمع فور نضجها) الثمار شجرة تتحمل قحطا شديدا وتستعمل خشبها كوقود
  • فوائدها : يستخدم صمغها كمرطب وملطف وقلفها كقابض ويستعمل لعلاج الدوسنتاريا، تفيد في تثبيت وتخصيب التربة، أزهارها قيمة في إنتاج العسل (يعرف عسلها باسم عسل البله )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *