شجر الفراشة Bauhinia purpurea

شجر الفراشة Bauhinia purpurea

شجرة الفراشة تعد شجرة صغيرة، وسريعة النمو، وهي متساقطة الأوراق ومقوسة، وتحمل أزهارًا بالعديد من الألوان؛ موطنها الأصلي جنوب شرق آسيا، في المنحدرات الصخرية في الصين.

شجرة الفراشة يصل ارتفاعها إلى 6-10 أمتار، ويكون عرضها مماثلًا لطولها، يبلغ قطر الجذع 20 سنتيمترًا، وله لحاء خشن باللون البني الداكن، ويكون لون الفرع الصغير رماديًا، ثم يصبح لامعًا في وقت لاحق؛ والأوراق تشبه حافر الجمل، كما أن حجمها متغير، إذ يتراوح ما بين 10 إلى 20 سنتيمترًا، وهي واسعة وطويلة ومستديرة الشكل، كما أنها مزدوجة الفصوص عند القاعدة والقمة؛ تتميز زهورها بالكثير من الألوان؛ الأرجواني، والوردي، والأبيض، وقد تضم عروقًا باللون الأرجواني أو القرمزي أو الأبيض، وعروقًا خضراء وأرجوانية خارجية؛ تتبع الزهور قرونًا بنيةً تظهر على شكل شريط يحتوي على 10-15 بذرة مسطحة بنية لامعة كما أنها مستديرة، وتتحول من اللون الأخضر إلى البني عند النضج، وتنضج الثمار في فصلي الربيع والصيف.

تحتاج شجرة الفراشة إلى تربة متوسطة الرطوبة، وجيدة التصريف، بالإضافة إلى شمس كاملة؛ وأفضل وقت لزراعتها يكون في في الربيع أو الخريف قبل الصقيع؛ وأفضل طريقة لزراعتها هي فك التربة وخلطها مع السماد ثم عمل حفرة بقطر ضعف مقدار قطر وعاء النبات؛ ثم يوضع النبات في الحفرة مع مراعاة أن يكون الجزء العلوي من كرة الجذر مساويًا لسطح التربة. مع الري الكافي؛ لا تحتاج الشجرة إلى التسميد، ولكن من الممكن إضافة طبقة رقيقة من السماد العضوي فوق طبقة الجذر في فصل الربيع. كما أن ازالة مسامير الزهرة المستهلكة بعد الازدهار مباشرة، والتقليم حتى مستوى الأرض في كل ربيع يساعد النبات على النمو والازدهار.

تنمو شجرة الفراشة في المناخات الحارة وشبه الاستوائية والاستوائية؛ وتزدهر في فصلي الربيع والصيف، من يوليو إلى سبتمبر؛ وتعد من نباتات الزينة، إذ إنها ذات أزهار عطرية مبهجة، وأوراق ثنائية الفصوص غير اعتيادية؛ و عناقيدها الطويلة ذات الزهور الملونة تجذب الفراشات والحشرات المفيدة.

استخدمت شجرة الفراشة منذ القدم لعلاج مجموعة واسعة من الأمراض، تحديدًا في علاجات الطب الشعبي لعدد من الدول، مثل نيبال والهند وسريلانكا وماليزيا، ومن هذه العلاجات شفاء الجروح الداخلية؛ علاج لإدرار البول؛ علاج الإسهال الناتج عن عسر الهضم؛ تنظيم نسبة السكر في الدم؛ علاج قصور الغدة الدرقية؛ علاج السعال.

تستخدم شجرة الفراشة في عملية الطهي، إذ تؤكل الأوراق كطبق جانبي مع الأرز، وفي الهند وجنوب شرق آسيا وأفريقيا وأميركا الجنوبية تؤكل الأزهار وبراعمها، كما تُسلق الأوراق الصغيرة والزهور والثمار وتؤكل كخضروات أو عن طريق تخليلها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *