شركة تايلاندية بإدارة عربية تقدم خدمة تصدير الاشجار حسب المقاسات والاعداد المطلوبة بحودة عالية واسعار مناسبة شامله الشحن والجمرك وصولا الى باب المشتري

0066890000589 info@29.co.th

شجرة الصدأ Ficus Rubiginosa

تعد شجرة الصدأ Ficus Rubiginosa من أنواع الأشجار الزينة المزهرة في شرق أستراليا التي تنتمي إلى فصيلة Ficus. كما أن ثمارها مستديرة صغيرة ذات لون أصفر وهي  دائمة الاخضرار. يبلغ ارتفاعها 30 مترا ويبلغ عرض تاجها 15 مترا، كما أنها من الأشجار المميزة التي تملك نموذجا نباتيا مميزا وفرديا. كما قد أشتق اسمها باللغة الإنجليزية نتيجة للون البني النحاسي الذي يغطي باطن أوراقا.

و سنتعرف في مقالنا أكثر عن شجرة الصدأ موطنها وكيفية العناية بها وكيفية زراعتها وفوائدها.

موطن شجرة الصدأ

 

تعتبر جزيرة أستراليا الموطن الأم لشجرة الصدأ Ficus Rubiginosa فهي تتمركز أساسا في الساحل الشرقي الأسترالي وتمتد إلى نطاق الساحل الشرقي بأكمله ابتداء من شبه جزيرة كيب يورك الى جوار بيغا على الساحل الجنوبي.

إذ تم العثور على شجرة الصدأ  في الغابات المطيرة والأخاديد وعلى ضفاف الأنهار والغابات وسفوح التلال الصخرية. تعتبر من الأشجار الظليلة يمكن زراعتها في المتنزهات والحدائق الواسعة لكثافة تاجها واتساعه هذا ما جعلها  من الأشجار الفريدة، وتنظم إلى جنس الفيكس ذات الفصيلة التوتية.

وسرعان ما تم اكتشاف هذه الشجرة وانتشرت بشكل ملحوظ في مناطق مختلفة من أنحاء العالم  كاجزاء من هاواي ونيوزيلندا  وجزر كاليفورنيا والولايات المتحدة والدول العربية من بينها دول حوض البحر الأبيض المتوسط.

وقد تم تصنيفها على أنها آفة. فاصبحت تنظم إلى أشجار الزينة الشائعة لسرعة تأقلمها على البيئة المضيفة لها باعتبار تكيفها لانخفاض درجة الحرارة أكثر من عدة أنواع أخرى من فكيس.

كما توجد عدة أنواع من الفكيس منها:

 

  • شجرة فيكس الظل:

فيكس ليراتا، فيكس ديكورا، فيكس ديكورا المطاط ، فيكس بنجامينا، فيكس هاواى، فيكس بوش، فيكس ستار لايت، فيكس سيتريفوليا،  فيكس الاستيكا، فيكس فراسيري.

 

  • شجرة فيكس الشمس المباشرة:

فيكس بلجا، فيكس نتدا، وأنفكتوريا، فيكس ريليجيوزا، فيكس البراق، فيكس التسيما،  وفيكس أمستل كوين، فيكس بشملة.

فوائد شجرة الصدأ Ficus Rubiginosa

فوائد شجرة الصدأ Ficus Rubiginosa

وصف شجرة الصدا

شجرة الصدأ Ficus Rubiginosa الأسترالية هي شجرة ذات تاج كثيف وواسع دائمة الخضرة، وقد وصل إ تفاعها إلى نحو 30 متر. كما تتميز هذه الشجرة بتعدد الجذوع وتفرعها، كما أن جذعها ملتف ذات جذور دعامية قطره 1.5متر.

ولون لحاء شجرة الصدأ بني مصفر. وتتميز الأوراق ذات شكل بيضاوي يبلغ طولها بين 6 و10 سنتمتر. كما يغطي اللون البني النحاسي القصديري اللامع باطن أوراقها. ثمار شجرة الصدأ تينية لكنها غير صالحة للأكل مستديرة ذات لون الأصفر وتتحول إلى اللون الأحمر عندما تنضج في أي وقت في السنة. كما تنتج شجرة الصدأ الأفرع السفلية تكون جذورا هوائية في البيئات الرطبة.

كما أنها تتحمل النمو في عدة أنواع من التربة سواء المتماسكة أو سيئة الصرف، و يمكنها النمو أيضا في المناطق الجافة، كما تفضل النمو في المناطق المشمسة، وتحت ظروف التظليل المتجزأ. كما تحتاج شجرة الصدأ إلى الري المنتظم فيقل الري في فصل الشتاء وتزداد كمية الري في فصل الصيف.

ويمكن لشجرة الصدأ تحمل فترات الجفاف والصقيع، كما تتحمل انخفاض في درجة الحرارة وتتكاثر الشجرة بسهولة. ولكن قد تشكل الحشرات القشرية مشكلة كبيرة للشجرة.

ولكن لا يمكن زراعة شجرة الصدأ في الحدائق الخاصة بسبب جذورها الممتدة والتي تحطم أنابيب المياه وأساسات المباني. كما تعد شجرة ظل رائعة في الحدائق والمتنزهات. كما تعد شجرة أيضا ملاذاً ممتازا للأحياء البرية. ومن المهم جدا تقليم شجرة الصدأ من الداخل لتحصل على بناء جيد للشجرة.

زراعة شجرة الصدا

 

على الرغم من أن شجرة الصدأ Ficus Rubiginosa نباتات حساسة إلا أنها أشجار قوية وذلك لأنها تميل إلى التعافي عند معاملتها بسوء. ولزراعة شجرة الصدأ إتبع الخطوات التالية:

 

  • قم بالبحث عن مكان مناسب في منزلك حيث تتوفر فيه الإضاءة الجيدة و لا يخضع لأي تغيرات مفاجئة في درجات الحرارة. وبعيدا أيضا عن التيارات وعن أشعة الشمس المباشرة بالرغم من أنها  تعيش في الطبيعة تحت أشعة الشمس المباشرة فستحتاج إلى تعريضها للشمس تدريجيا.
  • عند إيجادك لمكان مناسب قم بتقليم المكان وإزالة كل الشوائب وذلك لتحفز النبات على إنتاج البراعم الجديدة.
  • وفي الأخير يتعين عليك سقي الشجرة بانتظام، مع التحقق الدائم من أن التربة قادرة على الجفاف بعد السقي. ومن أفضل الطرق لفهم التربة جافة أولا قم بغمس أصابع يد واحدة فيها بحيث إذا شعرت أن التربة رطبة فهذا يدل على أنك تسقيها بكثرة فأجل الري لمدة 24 ساعة. وايضا يجب تزويد  النبات بسماد نباتي أخضر، ويكون ممزوجا بمياه السقي كل 15 يوم.
  • وإذا كانت شجرة الصدأ مريضة فيمكنك العثور على أسمدة لاستخدامها في هذه الحالات كما أنها تستخدم مرة واحدة فقط. بحيث تقوم هذه المنتجات بمساعدة الشجرة على إعادة تنشيط دورتها الخضرية.

العنايه بـشجرة الصدا

 

تعد ظاهرة تساقط أوراق شجرة الصدأ Ficus Rubiginosa ظاهرة عادية في النباتات، ولكن في حالة كان معدل التساقط  كبير جدا وتجد على الأوراق المتساقطة أثار مثل الحروق أو تصفر الأوراق فهنا يجب القول أنه يوجد خلل في طريقة العناية بشجرة الصدأ. ومن بين الأسباب:

 

  • تغيير مكان الشجرة بشكل مستم، فعند تغيير موقع الشجرة من مكان يحتوي على إضاءة جيدة الى مكان قليل الاضاءة سيؤدي إلى تساقط أوراق الشجرة، ولتجنب ذلك قم بإختيار موقع يحتوي على إضاءة جيدة.
  • الري بكثرة، فنبات الصدأ لا يحب الري باستمرار لذلك قم بالري عند جفاف التربة.
  • عند تغير الفصول، فمن الطبيعي أن يفقد النبات بعض الأوراق نتيجة تأثره من الجو إلى الجو أخر.
  • تعرض الشجرة لتيارات هوائية باردة أو حارة.
  • الإصابة بالفطريات.

 

ومن بين الخطوات الإكثار من شجرة الصدأ Ficus  Rubiginosa:

يمكن الإكثار بشجرة الصدأ بالتعقيل أو بالترقيد الهوائي وهو من بين الطرق الشائع لدى الكثير من المزارعين.  فيمكن تعقيل للأغصان الخضراء حديثة النمو والترقيد الهوائي فهو للأغصان الخشبية كما يتميز بأنه يمكن الحصول على شجرة صدأ كبيرة في وقت قصير.

 

فوائد شجرة الصدا

 

تمتلك شجرة الصدأ  Ficus  Rubiginosa فوائد كثيرة ومتعددة تؤثر في الأرض مثل باقي الأشجار الاخرى، فهي مخزنة للكربون وهي مصدر للأكسجينوتساعد على تثبيت التربة وتزود الإنسان بالعديد من المواد كما توفر المأوى لعدة كائنات تعيش في البرية، وإليك بعض فوائد شجرة الصدأ:

زراعة شجرة الصدأ Ficus Rubiginosa

زراعة شجرة الصدأ Ficus Rubiginosa

  • صد الرياح، فهي تساعد على صد الرياح القوية والصقيع فتلعب دورا في التقليل من الأضرار.
  • تلطيف الجو، حيث تقوم الشجرة بعملية التبريد التبخيري وتقلل أيضا من كمية ضوء الشمس في الساحات المفتوحة والمتنزهات والمباني.
  • تحسين جودة الهواء، شجرة الصدأ مثل باقي الأشجار الأخرى فهي مصدر الأكسجين الضروري والنقي، كما تعمل أوراقها على تصفية الجو من الملوثات والغبار مثل الأوزون وثاني أكسيد الكبريت وأول أكسيد الكربون.
  • الوقاية من الأمراض، فهي تمنع الملوثات من الاختلاط بالمياه فترفع جودة الماء وتحد الإصابة بالأمراض التلوث.
  • تعزيز صحة الجهاز التنفسي، فهي تحافظ على صحة الرئتين بحيث تزيل الملوثات من الغلاف الجوي
  • تحسين الصحة النفسية، عند التواجد بالقرب من الأشجار سيقلل من مشاعر التوتر والقلق.
تايلاند اشجار زراعي خدماتنا فيديو اشجار صور اشجار