اشجار, الاشجار المزهرة

تابوبيا وردية Tabebuia rosea

التابوبيا الوردية Tabebuia Rosea 7

شجرة التابوبيا الوردية أو الزهرية (Tabebuia rosea) هي شجرة مزهرة ساحرة تتميز بأوراقها الخضراء اللامعة وزهورها الكبيرة ذات اللون الوردي الزاهي التي تزدهر في فصل الربيع والصيف. يمتد جذعها القوي والأفقي ليشكل هيكلًا مظللًا جميلاً وواسع، وتعتبر محط جذب للطيور والحشرات المختلفة.
وتسمي ايضا بعدة أسماء اخري مثل شجرة البوق، بينك بوي، البوق الوردي، تيكوما الوردي.

التصنيف العلمي لشجرة التابوبيا الوردية

تصنف شجرة التابوبيا الوردية من مملكة النباتات، من الفصيلة البنيونية، وتتبع رتبة الشفويات، من طائفة ثنائيات الفلقة، من قسم النباتات الوعائية، وتقع تحت جنس التابوبيا.

التابوبيا الوردية Tabebuia Rosea 5

التوزيع والبيئة

شجرة التابوبيا الوردية Tabebuia Rosea تنمو بشكل رئيسي في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية في أمريكا الوسطى والجنوبية، وتشمل دول انتشارها المكسيك وأمريكا الوسطى وكولومبيا وفنزويلا والبرازيل والبيرو، كما تمثل جزءًا من النباتات الزينة في المناطق الاستوائية الأخرى مثل جزر الكاريبي.
تفضل شجرة التابوبيا الوردية الأماكن الحارة والرطبة، وتزدهر في التربة الخصبة التي تسهل الصرف الجيد للمياه. تنمو عادة على ضفاف الأنهار وفي المناطق الغابية الرطبة حيث تتوفر لها الظل والتربة الغنية بالعناصر الغذائية.
تنمو هذه الشجرة عاد ة في المناطق الحارة والمعتدلة، ولذلك يصلح زراعتها في معظم الدول العربية والخليج، ويمكن زراعتها في معظم أنواع الأراضي، وتتحمل الارتفاع العالي في درجات الحرارة.

الشكل الظاهري لشجرة التابوبيا الوردية

هي شجرة دائمة الخضرة ونفضيه، جذعها طويل وناعم يعلوه تاج دائري منتشر، ويتراوح ارتفاعها ما بين حوالي
152-228 سم وقد يصل طولها في بعض الأحيان الى 10 متر، وعرضها ما يقارب 76-127 سم، تكون أزهارها على شكل بوق ذات لون أرجواني وردي إلى أبيض، يتراوح طولها حوالي 5-10 سم، وتتميز أزهارها بأن لها أعناق صفراء تتفتح في مجموعات حتى 30 زهرة لكل عنقود.
شجرة التابوبيا الوردية هي شجرة مزهرة جميلة تتميز بجمال زهورها، وظهورها البارز والمميز في المناظر الطبيعية. تتميز الشجرة بغصنها السميك والأوراق الخضراء اللامعة التي تعطي لمسة جمالية للمكان. تزدهر شجرة التابوبيا الوردية بشكل مميز في فصل الربيع والصيف، حيث تظهر زهورها الكبيرة ذات اللون الوردي الزاهي، مما يجعلها محط أنظار الناس وتضيف جمالاً وبهجة للمنطقة التي توجد فيها.

التابوبيا الوردية Tabebuia Rosea 2

وصف أجزاء شجرة التابوبيا الوردية المختلفة

  • الأوراق

– تتميز أوراق شجرة التابوبيا الوردية بأنها متقابلة ومركبة، حيث تتكون من عدة أوراق فرعية ترتبط معًا عند العقد وتتكون كل ورقة من 5-7 وريقات.
– تكون الأوراق كبيرة الحجم ومنتظمة الشكل، ذات حواف متقاطعة.
– تكون الأوراق عادةً بيضاوية الشكل أو مدببة الطرف، وتتراوح أبعادها بين 7 إلى 15 سنتيمترًا.
– على الرغم من أن شجرة التابوبيا الوردية تُعتبر شجيرة دائمة الخضرة في المناطق ذات المناخ الاستوائي، فإنها قد تفقد أوراقها في بعض الظروف مثل الجفاف أو التغيرات البيئية الشديدة.

  • الأزهار

– تعتبر الزهور من أبرز ملامح شجرة التابوبيا الوردية، حيث تظهر على شكل عروات كبيرة ومنتظمة.
– تتميز الزهور بلون وردي جميل، وقد تظهر أيضًا في ألوان أخرى مثل الأبيض أو الأصفر في بعض الأنواع.
– تكون الأزهار في شكل متعانق أو تنمو فرادى، تبدأ الشجرة في الأزهار في عمر مبكر، لذلك يبدو شكلها جميل من الخارج وجذاب، ولها قيمة تنسيقية عالية.

  • الثمار

– تتشكل الثمار بعد موسم الأزهار، وتكون عادةً قرونًا خشنة تحتوي على بذور.
– تكون الثمار مسطحة وممتلئة بالبذور الصغيرة، وتتساقط بشكل منتظم بعد النضج.
– تظهر الثمار بالون الأخضر وعندما تكون الثمار ناضجة، فإنها تتحول عادةً إلى لون بني داكن أو أسود.
– يعتبر انتشار البذور من خلال القرون هو الطريقة الرئيسية لتكاثر شجرة التابوبيا الوردية.

  • اللون والمظهر العام

– يتميز جذع شجرة التابوبيا الوردية بلون بني فاتح يتحول إلى رمادي مع النمو.
– تظهر الشجرة بشكل عام بمظهر متناسق وجمالي، مما يجعلها شائعة في تنسيق الحدائق والمناظر الطبيعية.

التابوبيا الوردية Tabebuia Rosea 3

خطوات زراعة شجرة التابوبيا الوردية

1. اختيار الموقع المناسب:
اختيار موقع يتمتع بالإضاءة الكافية وتصريف المياه الجيد. يفضل تجنب المناطق ذات التربة الرملية القاعدية الجافة.

2. تحضير التربة:
تجهيز التربة عن طريق خلط التربة الطينية بالسماد العضوي والرمل لتحسين تصريف المياه وتوفير العناصر الغذائية الضرورية.

3. الزراعة:
قم بحفر حفرة في التربة بعمق وعرض يكفي لاستيعاب جذور الشجرة، ضع شتلة شجرة التابوبيا الوردية في الحفرة واملأها بالتربة المحضرة.

4. الري والعناية:
الاهتمام بري شجرة التابوبيا الوردية بعد الزراعة بشكل جيد للمساعدة في تأسيس الجذور، ثم قم بريها بانتظام خلال الفترة الأولى بعد الزراعة، تأكد من عدم تراكم الماء في منطقة الجذور.

5. الحماية والصيانة:
المحافظة على الشجرة من العوامل الجوية القاسية والآفات عن طريق وضع حاجز حول الشتلة وتوفير الرعاية اللازمة لها، مثل التسميد الدوري وإزالة الأعشاب الضارة.

6. التوجيه والتقليم:
الاهتمام بتوجيه نمو الشجرة بشكل مناسب باستخدام دعامات إذا لزم الأمر، وانتظر حتى يصل ارتفاعها إلى حوالي 30 سنتيمترًا قبل البدء في التقليم لتعزيز نموها وتشكيلها بشكل صحيح.

الأهمية والاستخدام لشجرة التابوبيا الوردية

  1. يصنع من أوراق الشجرة شاي صحي منشط لتقوية الجسم وزيادة الطاقة. كما أن الأوراق واللحاء تعالج آلام الظهر وآلام الأسنان والأمراض المنتقلة عن طريق الجنس.
  2. تستخدم شجرة التابوبيا الوردية في تنسيق الحدائق والمناظر الطبيعية لإضافة جمالية مميزة وتزيين المناطق العامة والحدائق والطرقات.
  3. يستخدم خشب شجرة التابوبيا الوردية في الصناعات الخشبية لتصنيع الأثاث والألواح الخشبية والديكورات الداخلية.
  4. يستخدم الخشب أيضًا في بعض التطبيقات البنائية الخفيفة مثل السياج والتزيينات الخشبية.
  5. توفر الظل في مزارع البن والكاكاو