البلوماريا Plumeria obtusa

البلوماريا Plumeria obtusa تحتفظ هذه الشجرية بأوراقها في المناطق الدافئة المحمية ولكن عادة ما تتساقط الأوراق شتاءا في منطقة الرياض، وأحياناً تموت النباتات مع الصقيع. والموطن الأصيل لهذا النوع هو أمريكا الوسطى في جزر البهاما تحديدا وجزر الأنتيل الصغرى. وحالياً ينتشر بصورة واسعة في المناطق المدارية حيث لا تنخفض درجة الحرارة عن ْ4 م. يمكن أن يصل ارتفاعها الى 8 أمتار واتساع 6 أمتار بسرعة. ويمكن تربيته في شكل نبات ذي ساق واحدة مرتفعة وتحمل تاجاً كبيرالحجم إذا كانت قوة الساق تتحمل وزن التاج. والنبات غير منتظم الشكل ويأخذ التاج في مرحلة النمو النهائية شكل المظلة. والأوراق جلدية قاتمة الخضرة لامعة بيضاوية الشكل، ويصل طولها إلى 25 سم وهي مرتبة حلزونياً حول الأفرع الخضراء. وتظهر الأزهار في الفترة من يونيو وحتى نوفمبر، وهي بيضاء ذات عنق أصفر ولها رائحة قوية وقطرها يصل الى 7 سم. ينمو البلوماريا في المواقع التي تتعرض لضوء الشمس الكامل والمناطق شبه الظليلة ويجب حمايته من الرياح القوية الجافة. ورغم أنه نبات من المناطق المدارية الرطبة إال أنه يتحمل انخفاض الرطوبة بصورة جيدة. ولا يتحمل الجفاف لفرتة طويلة وهو حساس لتراكم الماء حول الجذور. وأجود أنواع التربة هو الخصبة الجيدة الصرف ذات المحتوى العالي من المادة العضوية والتي تروى بتكرار. ويمكن إكثاره بالعقل المأخوذة من السيقان اللحمية والتي تجذر بسهولة في خليط من الكومبوست والرمل الخشن. ويفرز النبات سائالً أبيض ساماً يسبب حساسية الجلد. التسميد الجيّد يجعلك تحظى بأزهار متفتحة على ان يكون السماد غنياً بالفوسفور أكثر من الآزوت. فالفوسفور هو الذي سيعين على اكثار الازهار. في الغالب يتم تكثير شجرة البلوماريا، بواسطة القصاصاتأو العقل، و ذلك في الربيع (من فبراير الى مايو)، و يجب ان نترك العقلة تجف قليلاً قبل غرسها (حوالي 10 أيام) . البلوماريا تحتاج إلى أشعة الشمس الساطعة ودرجات الحرارة الدافئة والرطوبة المناسبة لتزدهر، كما أنها بحاجة إلى تربة جيدة التصريف بحيث لا تجف ولا تظل رطبة. فكلما زادت كمية الضوء التي يتلقاها النبات، زادت المياه التي يحتاجها، ولكن الإفراط في الري قد يؤدي إلى تعفّن الجذور وموت النبات. يفضل تقليل الري في منتصف الخريف ويتوقف تمامًا بمجرد دخول النباتات إلى السكون في الشتاء، ويستأنف الري بانتظام مع نشاط النمو في الربيع، كما أن البلوماريا تتأقلم إلى حد ما مع ظروف الملوحة والرياح، بينما لا تتحمل البرد ويجب حمايتها منه. للحصول على أفضل نتائج لنمو الشجرة ، يفضل التخصيب بشكل متكرر خلال موسم النمو كل أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع باستخدام سماد عالي الفسفور لتشجيع الأزهار على النمو، ولا تخصب في أوقات أخرى من العام. لا تتطلب هذه النباتات عادة التقليم، ولكن إذا كان ذلك ضروريًا فيجب أن يَتم في أواخر فصل الشتاء أو أوائل فصل الربيع قبل أن تتساقط الأوراق. وقد تعاني نباتات البلوماريا من مشاكل وأمراض قليلة مثل الذباب الأبيض والبق الدقيقي، وتكون لسوس العنكبوت، ولكن يمكن استخدام صابون الحشرات للسيطرة على هذه الآفات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *